رسالتان… إلى (حزب النور)-السلفي!-،و(الشيخ محمد حسّان)..

SaudiArabia-1 حملت لنا أخبارُ اليوم قولَ الدكتور يسرى حماد- المتحدث الرسمي باسم (حزب النور!)، بشأن “القرض الذي ستحصل عليه الحكومة المصرية من صندوق النقد الدولي”،أنه:

(… ليس عليه فوائد ربوية، ولكنها مصاريف إدارية حددها البنك الدولي على القرض المقدم)!!!!

وأضاف حماد -قائلاً-:

(إن آفة الآفات هو الجهل وتصدر غير المتخصصين وجلوسهم مقاعد العلماء، ولو سكت من يجهل لتم حل معظم مشاكل مصر)!!!!

…إلى آخر ما قال!

فأقول :

إلى متى –إن كنتم سلفيين-حقاً-تعبث بكم السياسة؟!

وتلوثكم بأفانينها؟!

وتقذف بكم بزفَرها؟!

..فلولا أصواتكم الانتخابية(!)لَـمَا فاز الإخوان المسلمون بالرئاسة –على وعودٍ –ولا بد-منهم-لكم!

فها قد انفضّ السامر!!

فأين هي-بل بعضها-؟!

لقد تحقق فيكم-هداكم الله سبل السلام-المثل المصري السائر؛ فـ”خرجتم من (المولد!!)بلا حمّص“!

وقد يكون أقربَ منه إلى حالكم-فواأسفاه- المثلُ العربي-مع التحوير!-:”رجعتم..ولا بلا فردةٍ من خُفّي حُنين“!

..ومع ذلك ؛ لا تزالون تجمعون لهم –تبريراً وتسويغاً-وحسن ظن!!- الطمّ والرمّ!!!!

كفى –يا قوم-كفى!

…ثم اعلم –أيها الأخ-غفر الله لك-:أن الربا ربا!!

لا تغيّره الأسماء!

ولا تبدّله الألوان!!

ولا تحلّله المصطلحات!!

فما لم يُفلح به بنو إسرائيل بالأمس- تحايلاً على الحرام ، وتحليلاً له -: لن تفلحوا فيه -اليوم-مهما اغتررتم!أو غرّرتم!

بل أقول:

لو اعترفتم بالربا-مع الاستغفار ، والندم ،والتوبة- : فهو -والله- أهون بألف مرة من اللف والدوران ،وتسمية الأشياء بغير اسمها!

اشتغلوا بما رفعكم الله به ؛ بالعلم ، والعقيدة، والسنة ،والتوحيد..

ودعوكم مما لا تُحسنونه ! ولا يَحْسُنُ بكم -ولا معكم-..

ولن ينصركم الله –والله– بمثل هذه السياسات الغادرة الفاجرة ؛ التي بسببها -حتى!-أُلغيت الشعارات الحقة!والكلمات المحقة!!

* أما كلمتُك الثانية-أخي-؛ فلقد أصبتَ بها كبد الحقيقة ،وهي قولك:

(إن آفة الآفات هو الجهل، وتصدر غير المتخصصين، وجلوسهم مقاعد العلماء.

ولو سكت من يجهل لـ…..)-إلخ-!!!!

..ودليلُها بين أيدينا حاضر!

لم نغادره!!

فتأملّـ(ـو)ـه!!

** ثم :

أرسل إليّ بعض الحريصين-ولا نزكيه على الله-كلاماً (جديداً) للشيخ محمد حسان-وفقه الله إلى هداه-يتكلم فيه عن (الشيعة!!)-قائلاً-:

(لقد عاشت الأمة..قروناً طويلة ، عاش أهل السنة مع الشيعة ، لم يحدث –أبداً- تصادم ، ولم يحدث خلاف .

فليبق الخلاف فكرياً، وليبق الخلاف بين أهل العلم ، عبّر ، وأنا أرد ، وأنا أقول ، وأنت تردّ ، بالضوابط ، وبأدب الخلاف ..

أنا أقول –دائماً- : لو طُرحت مسائل الخلاف في بوتقة فقه الخلاف ، وظلت بأدب الخلاف؛ فلا خلاف..)!!!

فأقول:

هذا ما وصلني من كلام الشيخ محمد حسان، وسمعته بأذني من صوته-وإن لم يكن-فيما يظهر- كاملاً-..

فإن لم يكن -معه-ما يوضحه ، ويُزيل هذه المعاني الظاهرة-الباطلة-منه : فهو –بلا شك-: كلام فاسد –تاريخياً ، وعقائدياً ، ومنهجياً-:

– أما (تاريخياً):

فأقول:

هاك أمثلة (سريعة..) ، فيها شيءٌ من صور الصراع السني الشيعي -الطاحن-عبر القرون-أنقلها-عشوائياً-من حقبة تاريخية متقاربة واحدة-فقط!-:

قال الإمام الذهبي في “العبر في أخبار من عبر”(أحداث سنة 407):

“وفيها: هاجت فتنة مهولة -بواسطَ-بين الشيعة والسنة..”!

وفي (أحداث سنة 408)-منه-قوله-:

“فيها: وقعت فتنة عظيمة بين السنة والشيعة ، وتفاقمت..”!

وفي (أحداث سنتة 483) -منه-قوله-:

“فيها: كانت فتنة هائلة –لم يُسمع بمثلها-بين السنة والرافضة، وقُتل بينهم عدد كثير…”!

…وعندما تهدأ أوضاعهم ، ولا يكون بينهم فتن ؛ فإن ذلك لا يستمر طويلاً:

ففي “العبر..” -أيضاً- (أحداث سنة 443):

“فيها-في صفَر-: زال الأُنسُ بين السنة والشيعة ، وعادوا إلى أشد ما كانوا عليه..”!

…فهل يقال-يا شيخ محمد-:

” عاش أهل السنة مع الشيعة ، لم يحدث –أبداً- تصادم ، ولم يحدث خلاف “!؟

فأي “تصادم“أشد!؟

وأي “خلاف“أنكى؟!

..ولماذا لا نقترب أكثرَ فأكثرَ ؟!

أخفي عليك –يا شيخ محمد-فعائل “حركة أمل”-الشيعية-بالمخيمات الفلسطينية –في لبنان-في الثمانينيّات-؟!

لئن خفي عليك هذا –ولا أظنه خافياً!-؛ فلا إخاله يخفى عليك صنائع (حزب اللات!)-الشيعي في لبنان-ضد أهل السنة في (سورية)-اليوم-بدعم مباشر وشديد من إيران-الراعي الرسمي العنيد!-!!!!

-أما (عقائدياً):

فـأقول:

…لو خفي عليك –أخي الشيخ محمد- هذا وذاك –مما ذكرت لك (بعض) صوره التاريخية!- : فهل نسيت(!) كلامك الجزل = في بيان حقيقة ما عليه الشيعة –من كفريات وشركيات– في عدد من كلماتك القوية (قبل الثورة المصرية!)؟!

فضلاً عن كلمات علمائنا وأئمتنا المتواترة-والمتوارثة-في كشف حقيقة عقائد هؤلاء الباطلة الباطلة-بدءاً من شيخ الإسلام ابن تيمية ،وانتهاءً بشيخنا الإمام الألباني-رحمهم الله-غيرَ مُريد ذكرَ مَن قبل ذاك ! ولا مَن بعد هذا-…

ولا أزيد!

فهل تغير على أحوالهم شيءٌ ؟!

أم أن السياسة هي التي تغيرت-وغيرت-؟!

-أما (منهجياً):

فأقول:

يا شيخ محمد:

(آداب الخلاف) – التي تتكلم عنها – إنما تكون في الخلاف السائغ..

الاجتهادي المنضبط..

السنيّ الصِّرْف..

… لا تكون مع مَن ليس لهم دين إلا بـ (التقيّة)!

لا تكون مع من يكفرون الصحابة!

لا تكون مع من يدّعون تحريف القرآن!

لا تكون مع من يقول قائلهم-وهو: نعمة الله الجزائري -، في كتابه ” الأنوار النعمانية”( 2/278):

( إنا لا نجتمع معهم – أي: مع السنة – على إله، ولا على نبي، ولا على إمام.

وذلك أنهم يقولون: إن ربَّهم هو الذي كان محمد نبيه، وخليفته من بعده أبو بكر. ونحن لا نقول بهذا الرب، ولا بذلك النبي.

بل نقول:

إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر: ليس ربنا، ولا ذلك النبي نبينا )!!!!

فأي (خلافٍ!) له (آداب!) = خلافٌ مع من يعتقد هذا الكفر الصراح؟!

فـ….

نصيحة محب للخير لك:

دعك من السياسة –وقد لعنتَها في الأمس القريب!– ؛ فما لك ترجع إليها!-وعن كلمتك فيها!-اليوم؟!

يا شيخ محمد:

اشتغل بالعلم..

والتعليم..

والوعظ ، والإرشاد-فقد بلّغتَ في هذا الباب شأواً لم تكد تُلحق به-فاللهم بارك-.

اشتغل –أخي الشيخ محمد- بنشر العقيدة..

والسنة..

والتوحيد..

اجتهد في ربط الناس بهذا-كله-وعلمائه-:

..فهو –والله– خيرٌ لك من الولوج في أبواب السياسة المتلونة اللعوب!

والحزبية المدمرة الغَضُوب..

نعم؛ (قد)أعذرك شيئاً -ما-اليوم!-أيضاً-كما عذرتك -قبلاً-مراراً-فلا تنفع(الدبلوماسية!)-دائماً-!!!

ولكن:

إلى متى-يا شيخ محمد-؟!

إلى متى؟!

حقُّك عليّ أن أنصحك..نصيحة محب مشفق..لا غريم متربّص ..أو رفيق متلصّص -وما أقلَّ الأول!وما أكثرَ الآخَرين!-..

ألم تتعظ –يا أخي الشيخ محمد-بما جرى-ولا يزال يجري –في (مصر)-الحبيبة-؟!

لقد تنازل (القوم!)عن الكثير الكثير ؛ مما كاد يوصلهم إلى نزع ورقة التوت-قبل أوانها-!!

فلئن رضوا لأنفسهم هذا-في سبيل (ساس!)،و(يسوس!)،و(سياسة!)!!-:فأكاد أجزم أنك لا ترضى لنفسك –ولا للمنهج الذي تعتزي إليه ، وتعتز به-مثل هذه السلوكيات الشائنة!

أدعو لك بالخير..

والتوفيق..

والرجوع إلى الحق..

والثبات عليه..

والدعوة إليه..

…وفقك الله.

* * * * * *

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s